بدأت كايت مبادرة "أرباع دولارات للكوالا" في مدرستها
caption

Kid of the Year! Kate Gilman Williams

Kate, age 11, helps save koalas and other animals.

طفلة العام! كايت جيلمان وليامز
كايت، 11 عامًا، تساعد على إنقاذ دببة الكوالا والعديد من الحيوانات الأخرى.

لقد انتهينا من فرز الأصوات. والفائزة بلقب "طفل العام" هي....

اقرعوا الطبول من فضلكم....

كايت جيلمان وليامز!

تعيش كايت في تكساس. تعمل الفتاة، البالغة من العمر 11 عامًا، على مساعدة الحيوانات. بدأت كايت رحلتها عندما كانت في الـ7 من عمرها. كانت كايت في رحلة سفاري في إفريقيا. وهناك، عرفت أن العديد من الحيوانات تواجه خطر الانقراض. وقررت تقديم المساعدة.

هذا العام، ركزت كايت على الكوالا بشكل كبير. هناك أقل من 80000 دب كوالا متبقي على كوكب الأرض. في الواقع، قد يصل عدد دببة الكوالا الحالية إلى 43000 كوالا. وبالإضافة إلى ذلك، تسببت حرائق الغابات، التي اندلعت مؤخرًا، في تدمير عدة مناطق في أستراليا. دمرت الحرائق الغابات التي تعيش فيها الكوالا. عملت كايت على نشر الوعي بتلك القضية.

في فبراير، بدأت فتاة الصف الخامس مبادرة بعنوان "أرباع دولارات للكوالا." وقد تحدت زملائها في الفصل لجمع أرباع الدولارات. جمع فريق كايت 4671.40 دولارًا. صرحت كايت لـ نيوز-أو-ماتيك: "لقد جمعنا ذلك المبلغ بسرعة مدهشة!" تبرعت كايت بالأموال لمجموعة تحمل اسم "أديلايد لإنقاذ الكوالا." وفي الوقت الحالي، يمكن للمجموعة استخدام تلك الأموال لمساعدة الكوالا.

لم تتوقف كايت عند هذا الحد. قالت كايت: "لقد نظمت مؤخرًا حدثًا لجمع التبرعات." كان الحدث يحمل اسم "حراس في خطر." نشر الحدث الوعي بالحراس الذين يواجهون الصيادين في إفريقيا. بسبب فيروس كورونا، خسر عدد كبير من الحراس وظائفهم. ألقت كايت خطابًا. وتحدثت عن الآثار السلبية للصيد. شارك ناشطون آخرون في هذا الحدث، الذي كان يهدف إلى جمع التبرعات. قالت كايت: "ذهبت تلك الأموال لدعم الحراس الذين يحمون الحياة البرية في إفريقيا."

عرف قراء نيوز-أو-ماتيك مواقف كايت. وقد اختاروها للفوز بلقب "طفل العام"! شرح بعض محبي كايت السبب الذي دفعهم لاختيارها. كتبت إيميلي: "أعتقد أن كايت تستحق الحصول على لقب 'طفل العام' لأنها ساعدت الكثير من الحيوانات." أضافت إيميلي: "ربما سأساعد أنا أيضًا الحيوانات في المستقبل!"

سعدت كايت بهذا الخبر. حيث قالت: "يا للروعة! هذا شرف كبير! شكرًا لكم!" أرادت كايت أن تذكر الأطفال أن بإمكانهم مساعدة الحيوانات. حيث قالت: "لا تنس أنه يمكنك مساعدة الحيوانات بغض النظر عن عمرك!"


حُدِّث في 17 ديسمبر 2020، 5:01 مساءً(ET)
بقلم أليكسا تيرابيلي

Kid of the Year! Kate Gilman Williams

Kate, age 11, helps save koalas and other animals.

بدأت كايت مبادرة "أرباع دولارات للكوالا" في مدرستها

طفلة العام! كايت جيلمان وليامز
كايت، 11 عامًا، تساعد على إنقاذ دببة الكوالا والعديد من الحيوانات الأخرى.

لقد انتهينا من فرز الأصوات. والفائزة بلقب "طفل العام" هي....

اقرعوا الطبول من فضلكم....

كايت جيلمان وليامز!

تعيش كايت في تكساس. تعمل الفتاة، البالغة من العمر 11 عامًا، على مساعدة الحيوانات. بدأت كايت رحلتها عندما كانت في الـ7 من عمرها. كانت كايت في رحلة سفاري في إفريقيا. وهناك، عرفت أن العديد من الحيوانات تواجه خطر الانقراض. وقررت تقديم المساعدة.

هذا العام، ركزت كايت على الكوالا بشكل كبير. هناك أقل من 80000 دب كوالا متبقي على كوكب الأرض. في الواقع، قد يصل عدد دببة الكوالا الحالية إلى 43000 كوالا. وبالإضافة إلى ذلك، تسببت حرائق الغابات، التي اندلعت مؤخرًا، في تدمير عدة مناطق في أستراليا. دمرت الحرائق الغابات التي تعيش فيها الكوالا. عملت كايت على نشر الوعي بتلك القضية.

في فبراير، بدأت فتاة الصف الخامس مبادرة بعنوان "أرباع دولارات للكوالا." وقد تحدت زملائها في الفصل لجمع أرباع الدولارات. جمع فريق كايت 4671.40 دولارًا. صرحت كايت لـ نيوز-أو-ماتيك: "لقد جمعنا ذلك المبلغ بسرعة مدهشة!" تبرعت كايت بالأموال لمجموعة تحمل اسم "أديلايد لإنقاذ الكوالا." وفي الوقت الحالي، يمكن للمجموعة استخدام تلك الأموال لمساعدة الكوالا.

لم تتوقف كايت عند هذا الحد. قالت كايت: "لقد نظمت مؤخرًا حدثًا لجمع التبرعات." كان الحدث يحمل اسم "حراس في خطر." نشر الحدث الوعي بالحراس الذين يواجهون الصيادين في إفريقيا. بسبب فيروس كورونا، خسر عدد كبير من الحراس وظائفهم. ألقت كايت خطابًا. وتحدثت عن الآثار السلبية للصيد. شارك ناشطون آخرون في هذا الحدث، الذي كان يهدف إلى جمع التبرعات. قالت كايت: "ذهبت تلك الأموال لدعم الحراس الذين يحمون الحياة البرية في إفريقيا."

عرف قراء نيوز-أو-ماتيك مواقف كايت. وقد اختاروها للفوز بلقب "طفل العام"! شرح بعض محبي كايت السبب الذي دفعهم لاختيارها. كتبت إيميلي: "أعتقد أن كايت تستحق الحصول على لقب 'طفل العام' لأنها ساعدت الكثير من الحيوانات." أضافت إيميلي: "ربما سأساعد أنا أيضًا الحيوانات في المستقبل!"

سعدت كايت بهذا الخبر. حيث قالت: "يا للروعة! هذا شرف كبير! شكرًا لكم!" أرادت كايت أن تذكر الأطفال أن بإمكانهم مساعدة الحيوانات. حيث قالت: "لا تنس أنه يمكنك مساعدة الحيوانات بغض النظر عن عمرك!"

حُدِّث في 17 ديسمبر 2020، 5:01 مساءً(ET)
بقلم أليكسا تيرابيلي

Fact/Act
Slide Show
Video
Language
Read to Me
Citations
Save
Print
Author